الاتحاد الدولي للاتصالات ITU و تقييم الجزائر في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

 

اجندة الاتحاد الدولي للاتصالات ITU، وهي وكالة متخصصة تابعة للأمم المتحدة للتقنيات الإعلامية والاتصالية ICTs. هو ثاني أقدم تنظيم عالمي ما زال موجودًا.

اجندة الاتحاد الدولي للاتصالات ITU تتضمن خطة استراتيجية للفترة من 2020 إلى 2023، وأهداف التوصيل 2030، وأنشطة الاتحاد لعامي 2022 و2023. هذه الاجندة تهدف إلى تعزيز دور الاتحاد كمؤسسة رائدة في مجال ICTs، وتسريع التقدم نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال استخدام ICTs، وتقديم مجموعة من المبادرات والبرامج والمشاريع والخدمات التي تساهم في تطوير قطاع الاتصالات في العالم.

سأتحدث الان عن الجزائر وعلاقتها مع الاتحاد الدولي للاتصالات ITU، وتقييمها في مجال ICTs. الجزائر هي دولة عضو في الاتحاد منذ عام 1963، وتشارك في أنشطة الاتحاد في قطاعات الاتصالات الراديوية وتقييس الاتصالات وتنمية الاتصالات كما تستضيف الجزائر مكتب الاتحاد لشمال إفريقيا والشرق الأوسط.

وفقاً لآخر تقرير صادر عن الاتحاد بعنوان "قياس المجتمع المعلوماتي 2020"، تحتل الجزائر المركز 103 من بين 176 دولة في مؤشر تطور ICTs (IDI)، وهو مؤشر مركب يقيس مستوى التطور في مجال ICTs في كل دولة. وتحتل الجزائر المركز 14 من بين 22 دولة عربية في نفس المؤشر. وتبلغ قيمة IDI للجزائر 4.82 من أصل 10، وهو أقل من المتوسط العالمي (5.51) والمتوسط الإقليمي للدول العربية (5.18).

وفقاً لنفس التقرير، تبلغ نسبة انتشار خدمة الهاتف المحمول في الجزائر 116.4%، وهو أعلى من المتوسط العالمي (105.6%) والمتوسط الإقليمي للدول العربية (109.8%). أما نسبة انتشار خدمة الإنترنت ثابتة فهي 9.1%، وهو أقل من المتوسط العالمي (14.9%) والمتوسط الإقليمي للدول العربية (11.7%). وأخيراً، نسبة انتشار خدمة الإنترنت المحمول فهي 49.8%، وهو أقل من المتوسط العالمي (61.6%) والمتوسط الإقليمي للدول العربية (58.7%).

وبناءً على هذه المؤشرات، يمكن القول أن الجزائر تحقق تقدماً في مجال ICTs، لكنها لا تزال تواجه تحديات في زيادة نفاذية وجودة واستخدام خدمات ICTs، خاصة في مجال الإنترنت.

المقالة التالية المقالة السابقة
لا توجد تعليقات
اضـف تعليق
comment url